7 خدع تساعدك في الحفاظ على ميزانية البيت ننصحك بها!

0

في كلّ بيت، يوجد ميزانية خاصة لكلّ متطلبات الحياة، من ملبس ومسكن وطعام ودراسة، وتختلف هذه الميزانية من عائلة لأخرى، لكنّ الأمر المشترك، هو النقاط السحرية والرائعة التي تجعل منك شخصًا موفرًا في أبسط ما تقوم بفعله!


سوف أقدم لك الآن بعض الحيل الذكية التي سوف تجعل منك شخصًا موفرًا خصوصًا في ميزانية الطعام، وربما تستفيد منها في جانبٍ آخر، فما هي هذه الحيل؟

 

1- شراء المنتجات المحلية إن كانت ذات جودة ممتازة

إنّ المنتجات المستوردة والتي تؤدي الغرض ذاته تباع تقريبًا بأكثر من نصف السعر بسبب التكاليف المفروضة عليها!

 

2- الاطلاع والاستفادة من عروض المحلات التجارية

إن العروض لا تكون دائمًا بسبب قرب انتهاء تاريخ الصلاحية، وهذا تصور خاطئ لدى الناس، وحتّى ان كانت كذلك، وشعرت بأنّ حجم الاستهلاك لديك مناسب للتاريخ المتبقي، لا تتردد في الاستفادة منه ابدًا!

 

3- الابتعاد تمامًا عن استخدام بطاقات الدفع الإلكتروني

سوف تشتري الكثير من الأشياء ولا تشعر بمدى الإنفاق، بل من الممكن أن  يكون زائدًا عن الحاجة، ولذلك، يجب أن تقوم بحصر نفسك في مبلغ معين فقط دون أي اضافات أخرى.

 

4- العصائر والحلويات المنزلية دائمًا أفضل

لا يوجد نقاش في ذلك، يمكنك صنع كلّ هذه المنتجات منزليًا واستبدالها عن المنتجات الصناعية، وهذه نقطة صحية أيضًا، سوف تقوم بالمحافظة على صحتك، وعلى ميزانيتك في الوقت ذاته.

 

5- التسوق أثناء الشعور بالجوع كارثة

هذه النصيحة الأهم، انّ التسوق أثناء الشعور بالجوع فعلًا كارثة، سوف تشتري كلّ ما يلزم أو لا يلزم في الوقت ذاته، عليك أن تكون في حالة جيدة، أن تحدد كل المنتجات التي تريد انتقائها دون التفكير في أخرى أثناء تواجدك في المتجر، لا تدع كثرة الأنواع تغريك!

 

6- تخزين الطعام في المجمّد حل مثالي

لا يعني ذلك أن تفرط في طهي الطعام وإلقاء الزائد منه، يجب أن تقوم بتخزينه داخل المجمد، هذا يحافظ عليه تمامًا كأنّه قد تم طهيه للتو، ويسهل عليك أيضًا مهمة التفكير في وجباتك ومستلزماتها

 

7-  تمتلك حديقة؟ اجعلها مزرعتك الخاصة

على الأقل، ستكون قد نضجت الخضروات والفاكهة أمام عينيك، ولن تشعر بالقلق من المواد الكيماوية التي تتعرض لها، كما ويمكنك تخزينها والاحتفاظ بها دائمًا!


قم باتباع هذه الخطوات الرائعة! سوف تتحايل بالفعل على ميزانية الطعام الخاصة بك!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف