تعرفي على أسرار الشواء ، لوجبة أكثر لذّة!

1

من منّا لا يحب الشواء وهي أكثر الأكلات لذّة والتي يجتمع فيها الكثير من الأصدقاء والأهل سويًا، فلا يمكن لشخصٍ منفرد أن يقوم بكلّ هذه المهام التي تحتاجها عملية الشواء لوحده، وبالتأكيد إنّ عملية الشواء تمرّ بمراحل كثيرة، من إختيار اللحوم المناسبة إلى تنظيفها وتتبيلها وصولًا لشراء الفحم ومباشرة عملية الشواء، وكلّ هذا يحتاج إلى فنٍ وإلى تخطيط جيّد والتعرف على أسرار الشواء واليوم نفصح في كوكيز لكم عنها، فما هي؟


أسرار الشواء للحصول على زجبة أكثر لذّة:

 

أدوات الشواء والمكان المناسب:

قبل التفكير بأي شيء يتعلق باللحوم، يجب عليك التفكير في مكان الشواء، ويفضل بالطبع أن يكون في الهواء الطلق لخطورة الدخان والنار إلا إن كنتِ تريدين إستخدام الفرن المنزلي.

بعد تحديد المكان، عليك التأكد من صلاحية أدوات الشواء خاصتك، خصوصًا الأسياخ التي ربما تتعرض للصدأ، وقومي بغسلها جيدًا، ويفضل أن تتفحصي هذه الأمور قبل الشواء بوقتٍ كافٍ حتى تجفّ جيدًا.

 اللحوم وتتبيلها:

يجبُ عليك اختيار اللحوم الطازجة، والإبتعاد عن المجمدة تمامًا، ربما تصلح المجمدة في وجباتٍ أخرى، لكن الشواء يلزمه دجاجٌ طازج! قومي بتنظيفها جيدًا بالخل والليمون وضعي خلطتك الخاصة بالشواء، وإن كنتِ تريدين الطعم الألذ والسر في تماسك النكهة، عليكِ وضع الخلطة من اليوم الذي يسبق يوم الشواء وتركها في الثلاجة 24 ساعة حتى تأخذ الطعم بعمق وينتج عن ذلك الطعم الرائع.

عملية الشواء وتحضير النار:

النار التي يتم إستخدامها في الشواء، إن كانت بالفحم لا بالشواية الكهربائية فعليكِ إشعالها قبل نصف ساعة حتى تتماسك النيران ولا تأخذ رائحة الإحتراق إذا انطفئت في المحاولات الأولى، وهذا الأمر أكثر صحية على جسم الإنسان. ومن باب التجربة ولضمان سلامة اللحوم، قومي بتجربة قوة النار على قطعة من الخضار مثلًا، ويجب أن أخبركِ أن الكثير من الناس يقومون بشوي بعض الخضراوات أثناء شوي اللحوم لأنّ مذاقهما سويًا رائعٌ جدًا.

الشواء:

نصيحة هامة، واحد من أهم أسرار الشواء هي ألا تقومي بوضع اللحوم بقرب النار مباشرة أو فوقها حتى إن وجد عازل، يجب أن تكون على ارتفاعٍ كافٍ حتى لا تمتص المواد الضارة أو المسرطنة، واحرصي كلّ الحرص على ازالتها بمجرد استوائها حتى لا تتعرض لكمٍ أكبر من الدخان والنار وكذلك حتى لا تذوب النكهة بسبب رائحة الإحتراق، وازني بين الأوقات.

اللحوم المشوية الناضجة:

إن الطريقة الأفضل لمعرفة ما إن كانت اللحوم قد نضجت أم لا هو غرس شوكة أو طرف مدبب وحاد في اللحوم، فإن كان انغراسها لينًا وسهلًا فهذا يعني أنها لم تصل إلى مرحلة الإستواء، والعكس صحيح.

مرحلة ما بعد الشواء:

عليكِ القيام بإطفاء الفحم مباشرة، خصوصًا أن دهون اللحوم تكون قد تساقطت على الفحم، وهذا هو تحديدًا سبب وجود رائحة كريهة كالإحتراق، فهي ملوّثة ولا يجب عليكِ أن تبقيها أو أن تبقي في وسطها، أطفئيه من خلال دفنه أو من خلال إزالته في مكانٍ آخر وأزيلي بقايا اللحوم حتى لا تلتصق بأداوت الشوي، حافظي على النظافة دائمًا فهي أساس الصحة.


تختلف الطرق التي نتبعها، ولكنّ السر كلّ السر يكمن في طريقة التتبيل التي نحبها، والقيام بوضعها يومًا كاملًا في الثلاجة أو البراد هو ما يجعل منها رائعة المذاق، اتبعي هذه الخطوات وفكري جيدًا بكل خطوة، حتى العمل في المطبخ والوصفات والشواء فن، والفن لا يقدر عليه إلا أهله، وأنتِ بالتأكيد منهم!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف